الصفحه الرئيسيه » الشيخ محمد بن زايد يعزز التعاون الاقتصادي مع كوريا الجنوبية

الشيخ محمد بن زايد يعزز التعاون الاقتصادي مع كوريا الجنوبية

بواسطة Mironf7edAd3x191imuC@hlRa6i9OswA_ClcEKuznetsov

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم، بوفدي الشركات الكبرى وريادة الأعمال من كوريا الجنوبية، وذلك خلال زيارة الدولة التي يقوم بها سموه إلى جمهورية كوريا الجنوبية.

الشيخ محمد بن زايد يعزز التعاون الاقتصادي مع كوريا الجنوبية

وتناول اللقاء مناقشات حول إنتاج مؤسساتهم، حيث استمع سموه لعرض عن مختلف الصناعات التي يشتغلون بها والأفكار المبتكرة والمنتجات التي يقدمونها، إلى جانب استعراض أهم التحديات التي تواجهها هذه الشركات.

استعرض الجانبان العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية المتنامية بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا، وأهمية دور الشركات ومجتمع الأعمال في تعزيز هذه العلاقات من خلال المشروعات والاستثمارات المشتركة.

وأكد صاحب السمو رئيس الدولة خلال اللقاء أن دولة الإمارات تسعى لجذب الاستثمارات وتوفير بيئة داعمة لها، سواء من خلال البنية التحتية أو من خلال الأنظمة والتشريعات، مشيرًا إلى أن الموقع الجغرافي للدولة يجعلها بوابة تجارية إلى منطقة الشرق الأوسط.

وأشار سموه إلى أن الاتفاقيات المزمع توقيعها خلال هذه الزيارة ستفتح الباب لمزيد من الفرص للشركات ورجال الأعمال في البلدين، ما يمثل نقلة نوعية مهمة في مسار العلاقات الاقتصادية المستقبلية.

وعبر رجال الأعمال ورؤساء الشركات الكورية عن سعادتهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، مؤكدين اهتمامهم بالاستثمار والعمل في دولة الإمارات وتعزيز التعاون مع نظرائهم في الدولة. وأشادوا بالتطور التنموي الذي تشهده الإمارات والفرص الاستثمارية المتنوعة التي توفرها، معتبرين أن زيارة سموه إلى جمهورية كوريا تعزز مستقبل العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

حضر اللقاء كل من سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ومعالي محمد حسن السويدي، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، ومعالي خلدون خليفة المبارك، ومعالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، وعدد من المسؤولين المرافقين لصاحب السمو رئيس الدولة خلال زيارته إلى جمهورية كوريا.

تعتبر زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد إلى كوريا الجنوبية جزءاً من الجهود المستمرة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. تركز الزيارة على توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، مع التركيز على الصناعات التكنولوجية والابتكارات الحديثة.

كما تعكس هذه الزيارة التزام دولة الإمارات بتطوير شراكات استراتيجية قوية مع كوريا الجنوبية، مما يتيح الفرص لتبادل المعرفة والخبرات في مجالات متعددة مثل الطاقة المتجددة، التكنولوجيا المتقدمة، والصناعات الدوائية.

تعزز الاتفاقيات المتوقعة بين الإمارات وكوريا الجنوبية قدرة الشركات من كلا البلدين على الاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة، وتعزيز التبادل التجاري والتكنولوجي بما يسهم في تحقيق نمو اقتصادي مستدام.

تعمل دولة الإمارات على تهيئة بيئة استثمارية جاذبة من خلال تطوير البنية التحتية وتبني السياسات الداعمة، مما يجعلها وجهة مفضلة للشركات الكورية والعالمية الراغبة في التوسع في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات الصلة

© 2021 إقليمي | كل الحقوق محفوظة