الصفحه الرئيسيه » دوكاب للمعادن تصدّر 95 في المئة من منتجاتها إلى 55 سوقاً عالمية وتعزز شعار صنع في الإمارات

دوكاب للمعادن تصدّر 95 في المئة من منتجاتها إلى 55 سوقاً عالمية وتعزز شعار صنع في الإمارات

بواسطة Mironf7edAd3x191imuC@hlRa6i9OswA_ClcEKuznetsov

في إطار سعي الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة، لدعم المنتجات المحلية وتعزيز الصادرات، أشار المدير التنفيذي لشركة دوكاب للمعادن، محمد الأحمدي، قائلاً: إن الشركة تعمل وفقاً لرؤيتها بأن تكون أحد المزوّدين الرئيسين لحلول منتجات الألمنيوم والنحاس في العالم، وتعزيز مكانة المنتجات التي تحمل شعار صنع في الإمارات عبر تصدير 95 في المئة من منتجاتها إلى أكثر من 55 سوقاً حول العالم.

دوكاب للمعادن تصدّر 95 في المئة من منتجاتها إلى 55 سوقاً عالمية وتعزز شعار صنع في الإمارات
وأضاف الأحمدي إلى طموح الشركة من خلال استراتيجيتها في التنوع الجغرافي لدخول أسواق جديدة لتعزيز مكانة المنتج الوطني على مستوى العالم.
كما أشار أن دوكاب للمعادن تشارك في برنامج القيمة المضافة من خلال تمكين سلسلة التوريد وتنمية الصناعات وجذب الاستثمار الأجنبي، إضافة إلى استحداث فرص عمل نوعية في القطاع الخاص، وتمكين الكفاءات الوطنية.
وذكر الأحمدي أن التطوير المستمر يُعد إحدى ركائز العمل في مجموعة دوكاب، لافتاً إلى أن عام 2022 شهد قيام الشركة بتطوير منتجات جديدة، مثل الموصلات الأفقية والألمنيوم، فضلاً عن التصدير إلى أسواق جديدة، مثل الأسواق الأوروبية.
وأكد حرص الشركة على الاستفادة من الاتفاقات التي تم توقيعها مع عدد من الدول، مثل الهند وإسرائيل وإندونيسيا، وتوفير الحلول المتكاملة لتلك الدول من خلال الطاقة الإنتاجية التي تعتبر الأكبر في المنطقة، والتي توفر 235 ألف طن من حلول النحاس والألمنيوم.
كما أكد دعم الشركة لاستراتيجية إمارة أبوظبي 2031، التي تعتمد على زيادة حجم التجارة مع الأسواق العالمية، وتعزيز إنشاء اقتصاد دائري ذكي، والتي تتبنى أيضاً خطة متكاملة لدعم المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد والتغير المناخي 2050.
وقال الأحمدي: نتعهد بالتزامنا في المساهمة بتحقيق الاستراتيجية الوطنية للدولة للصناعة والتكنولوجيا المتطورة إلى رفع مساهمة القطاع الصناعي الوطني في الناتج المحلي الإجمالي إلى 300 مليار درهم خلال عام 2031.
وأضاف المدير التنفيذي لشركة دوكاب للمعادن: لاشك أن نجاحنا في إيصال منتجاتنا إلى معظم الأسواق العالمية، منها المكسيك والبرازيل، يعزز قيمة المنتج الإماراتي ويؤكد على تنافسيته.

مقالات ذات الصلة

© 2021 إقليمي | كل الحقوق محفوظة