الصفحه الرئيسيه » رسائل الرئيس السيسي القوية خلال احتفال عيد الشرطة الـ72

رسائل الرئيس السيسي القوية خلال احتفال عيد الشرطة الـ72

بواسطة Mironf7edAd3x191imuC@hlRa6i9OswA_ClcEKuznetsov

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على أهمية حفظ أمن واستقرار الدول والذي يساهم فيه بشكل كبير الشعب جنباً إلى جنب مع الحكومات، وجاء ذلك خلال الاحتفال بالذكرى الثانية والسبعين لعيد الشرطة في 25 يناير، ذلك اليوم الجليل، الذى وقف فيه أبطال من الشرطة المصرية الباسلة، ليدافعوا عن كرامة وعزة بلادهم في الإسماعيلية، عام 1952 ويقدموا حياتهم ثمناً غالياً من أجل كبرياء مصر الوطني إدراكا منهم،أن حماية أمن البلاد والمواطنين، غاية عليا لا تسمو فوقها غاية.

رسائل الرئيس السيسي القوية خلال احتفال عيد الشرطة الـ72

عيد الشرطة يوم جليل وقف فيه أبطالنا ليدفعوا عن كرامة وعزة بلادهم:

• مصر ستواصل دائما الوقوف بجانب أشقائها في فلسطين
• سنواصل دورنا حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه
• موقفنا من التطورات في قطاع غزة واضح منذ البداية
• أثق أن مصر ستبقى قوية بسواعد أبنائها
• أراد الله لهذا الجيل فى مصر أن يحمل الوطن على كتفيه يعبر به جبالاً من الصعاب
• ذكرى عيد الشرطة تحولت إلى طاقة تحدٍ تسري في شرايين الوطن
• ذكرى اليوم تأتي في وقت تواجه فيه مصر واقعاً إقليمياً خطيراً
• نحتفل بذكرى عيد الشرطة الذي وقف فيه أبطال من الشرطة للدفاع عن عزة وكرامة بلدهم
• مصر ستبقى قوية على مر الزمان
• أجدد التهنئة لهيئة الشرطة وأشيد بدورها البطولي في حماية المواطنين
• الدولة بكل أجهزتها تعمل على تحقيق الأمن بمفهومه الشامل
• استقرار الدول والحفاظ على أمنها يتحمله كل أبناء الشعب
• أقدر حجم المعاناة والضغوط الاقتصادية في مصر
• الأزمات على حدود مصر لها تأثير وتداعيات على اقتصادنا
• أي صعوبات ستمر طالما كنا على قلب رجل واحد

يعد عيد الشرطة في 25 يناير مناسبة خاصة للشعب المصري حيث يتم الاحتفال بها بكل فخر واعتزاز، يُظهر الرئيس المصري تقديره العميق للشرطة المصرية وبطولاتها في الدفاع عن البلاد والمواطنين، إن تضحيات أبطال الشرطة في الإسماعيلية عام 1952 تظل مصدر إلهام للجيل الجديد، حيث قدموا أرواحهم من أجل كرامة وعزة مصر الوطنية.

تأتي هذه المناسبة كفرصة لتكريم شجب الشرطة وتقديرهم العالي في خدمة الوطن والمجتمع، إن الدور الحيوي الذي تلعبه الشرطة في حفظ الأمن والاستقرار لا يمكن إلا أن يعزز من مكانتهم في قلوب المصريين.

يشهد الشعب المصري تطوراً مستمراً في أداء الشرطة واستخدام التكنولوجيا الحديثة في مجال حفظ الأمن، وهو ما يسهم في تقديم خدمة أفضل للمواطنين وتعزيز مستوى الأمان في البلاد.

تجسد هذه الاحتفالية روح التلاحم والوحدة الوطنية في مصر، حيث يتم تكريم واعتزاز الشعب بجهود الشرطة والتزامها بحماية الوطن. إن السلام والاستقرار الذي يتمتع به مصر اليوم هو نتيجة تضحيات وجهود هؤلاء الأبطال.

مقالات ذات الصلة

© 2021 إقليمي | كل الحقوق محفوظة