الصفحه الرئيسيه » غوغل تعيد هيكلة وحدة مبيعات الإعلانات وتتأهب لتسريح 30 ألف موظف

غوغل تعيد هيكلة وحدة مبيعات الإعلانات وتتأهب لتسريح 30 ألف موظف

بواسطة Mironf7edAd3x191imuC@hlRa6i9OswA_ClcEKuznetsov

فى محاولة لاحتضان الدور المتزايد للذكاء الاصطناعي في عملياتها، تعتزم شركة البحث العملاقة غوغل إجراء عملية إعادة تنظيم جوهرية لقسم مبيعات الإعلانات لديها، مما يؤثر على جزء كبير من قوتها العاملة التي يبلغ قوامها 30 ألف موظف، ويأتي هذا التطور في أعقاب أكبر تخفيض للوظائف على الإطلاق أجرته غوغل في وقت سابق من هذا العام عندما تم تسريح ما يقرب من 12000 موظف، وترجع هذه الخطوة، كما أوردت The Information، إلى اعتماد غوغل لأدوات الذكاء الاصطناعي المتطورة.

غوغل تعيد هيكلة وحدة مبيعات الإعلانات وتتأهب لتسريح 30 ألف موظف

تتمتع هذه الأدوات بقدرتها على ترشيح وعمل إعلانات عالية الأداء مع الحد الأدنى من الحاجة إلى التدخل البشري، مما يجعل العديد من الأدوار داخل وحدة مبيعات الإعلانات زائدة عن الحاجة، وتأتي عملية إعادة الهيكلة في أعقاب قرار سابق اتخذته غوغل بتسريح ما يقرب من 12000 وظيفة في وقت سابق من هذا العام، مما يمثل أكبر جهد لتقليص عدد الوظائف في تاريخ الشركة.

وفقًا لتقرير صادر عنThe Information، أصبحت العديد من المناصب داخل وحدة مبيعات الإعلانات في غوغل لاغية بسبب إدخال أدوات الذكاء الاصطناعي المتقدمة القادرة على اقتراح وصياغة إعلانات عالية الأداء بشكل مستقل، مما يتطلب أدنى حد من التدخل البشرين أطلقت غوغل في البداية مخطط حملاتها المدعوم بالذكاء الاصطناعي، Performance Max، في عام 2021، ومع ذلك، قامت الشركة لاحقاً بتعزيز الأداة بقدرات الذكاء الاصطناعي التوليدية في حدث Google I/O في نفس العام، مما أدى إلى تبسيط عملية إنشاء أصول إعلانية حسب الطلب.

أدى اعتمادPerformance Max من قبل عدد متزايد من المعلنين إلى انخفاض الحاجة إلى موظفين متخصصين في مبيعات الإعلانات لخدمات معينة من غوغل، بما في ذلك YouTube والبحث وDiscover وGmail والخرائط، جاء الإعلان عن إعادة تنظيم وحدة مبيعات الإعلانات داخليًا على لسان شون داوني، رئيس غوغل للأمريكتين والشركاء العالميين، خلال اجتماع الشركة الأخير، ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إعادة الهيكلة هذه ستؤدي إلى تخفيضات إضافية في الوظائف، وفقًا لتقرير المعلومات.

وخلال الاجتماع نفسه، رد الرئيس التنفيذي لشركة غوغل، ساندر بيتشاي، على الاستفسارات حول تأثير تخفيضات الوظائف السابقة، واصفا القرار بأنه “صعب ولكنه ضروري”، واعترف بيتشاي بالتأثير الملحوظ على معنويات الموظفين، مشدداً على أن عدم اتخاذ مثل هذا الإجراء سيكون له عواقب سلبية على المدى الطويل، وشدد على أهمية الحفاظ على قدرة الشركة على الاستثمار في مختلف المجالات، خاصة خلال عام شهد تحولات عالمية كبيرة.

مقالات ذات الصلة

© 2021 إقليمي | كل الحقوق محفوظة