الصفحه الرئيسيه » وزارتا التخطيط المصرية والاقتصاد السعودية تبحثان سبل وآليات تعزيز التعاون

وزارتا التخطيط المصرية والاقتصاد السعودية تبحثان سبل وآليات تعزيز التعاون

بواسطة Mironf7edAd3x191imuC@hlRa6i9OswA_ClcEKuznetsov

ضمن الخطط الاستراتيجية لتقوية العلاقات الثنائية وفي لقاء مثمر، التقت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جمهورية مصر العربية، بفيصل بن فاضل الإبراهيم، وزير الاقتصاد والتخطيط بالمملكة العربية السعودية، لتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين.

وزارتا التخطيط المصرية والاقتصاد السعودية تبحثان سبل وآليات تعزيز التعاون
جاء الاجتماع على هامش المنتدى السياسي الرفيع المستوى للتنمية المستدامة (HLPF 2023)، الذي أقيم في مدينة نيويورك تحت شعار “تسريع التعافي من فيروس كورونا والتنفيذ الكامل لخطة التنمية المستدامة 2030 على جميع المستويات” ليبحث اللقاء فرص التعاون المشترك والتحديات التي تواجه التنمية المستدامة في المنطقة.
وأعربت الوزيرة السعيد، خلال الاجتماع، عن حرص مصر العميق على توطيد العلاقات بين مجتمعات الأعمال في مصر والسعودية، مع تشجيع التعاون الاقتصادي القوي بين البلدين في مجالات متعددة، بما في ذلك القطاعات التجارية والصناعية والاستثمارية، وأكدت على أهمية الشراكة الاستراتيجية واستمرار التعاون المثمر بين مصر والسعودية.
كما استعرضت الوزيرة المصرية، الأدوار المتعددة التي تقوم بها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر، وأبرزت الجهود التي تبذلها الوزارة لإعداد خطط التنمية المستدامة على المدى القصير والمتوسط والطويل، وصياغة رؤية مصر 2030، بالإضافة إلى متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة الأممية.
أشارت إلى جهود الوزارة في متابعة تنفيذ العديد من المبادرات، بما في ذلك المبادرة الرئاسية حياة كريمة، والتي تعد مبادرة غير مسبوقة على مستوى العالم، فضلاً عن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية.
من جانبه، أعرب الإبراهيم، وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، عن العلاقات التاريخية التي تربط السعودية بمصر، وأشاد بالأخوة والعروبة وعلاقات الجوار التي تجمع البلدين، وعبر عن تطلعه إلى زيارة مصر قريباً لاستكشاف المزيد من الفرص المتاحة للتعاون المستقبلي بين البلدين.
وكان هذا اللقاء فرصة رائعة للتأكيد على العلاقات القوية التي تربط البلدين والحرص المشترك على تعزيز هذه العلاقات في المستقبل. حيث يمثل هذا التعاون رمزاً للمصالح المشتركة والروابط القوية بين مصر والسعودية، ويشير إلى الرغبة الكبيرة في استمرار التعاون الثنائي لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.

مقالات ذات الصلة

© 2021 إقليمي | كل الحقوق محفوظة